مزايا الإدراج

إن العديد من مزايا الإدراج في السوق الرئيسية المذكورة في صفحة "لماذا الإدراج" تنطبق أيضا على السوق الثانية (سوق الشركات الناشئة) ، وبالأخص المزايا المتعلقة بتنويع خيارات التمويل من خلال الوصول إلى سوق رأس المال وتحسين وضع الشركة ومكانتها وعلامتها التجارية بالإضافة إلى توفير السيولة للمساهمين وللعائلة المؤسسة ولمساهمي الأقلية.

تم تصميم سوق الشركات الناشئة لتمكن الشركات الواعدة سواءً الشركات الصغيرة والمتوسطة أو الشركات التي لا تلبي معايير السوق الرئيسية من الوصول إلى قاعدة متنوعة من المستثمرين بالإضافة إلى المزايا التالية:

  • توفر طريقاً بديلاً للإدراج .
  • تسمح بالمرونة اللازمة لتطوير هيكل تنظيمي يناسب الشركات الواعدة .
  • تسمح بالمرونة اللازمة لتطوير هيكل تسعير منخفض التكلفة
  • توفر منصة تضم مجموعة من الشركات المتشابهة من حيث الحجم وسجلات الأعمال والتي ستكون مفيدة للمستثمرين المتابعين والأبحاث والمقارنة
  • توفر السيولة في كل من الأسواق الأولية والثانوية

كيفية الإدراج

تتشابه عملية وإجراءات الإدراج فيما يتعلق بالوثائق المطلوبة وإجراءات تقديم الطلب والمراجعة إلى حد كبير مع عملية وإجراءات الإدراج في السوق الرئيسية وكلا السوقين تحكمهما قواعد دليل الطرح والإدراج الصادر عن هيئة قطر للأسواق المالية.

ومع ذلك، هناك بعض الاختلافات في إجراءات الإدراج وذلك بهدف توفير المزيد من المرونة للشركات الراغبة بالإدراج في سوق الشركات الناشئة والتي تتمثل بما يلي:

سجل الأعمال والأداء سنة واحدة على الأقل
رأس المال المكتتب به 2 مليون ريال قطري كحد أدنى و يجب دفع رأس المال المكتتب به بالكامل
نسبة التعويم الحر (الأسهم المتاحة للتداول): 10٪ بحد أدنى
المساهمون 20 شخصًا كحد أدنى (باستثناء المؤسسين)
الوثيقة المنشورة: نشرة المعلومات

للإطلاع على المتطلبات التنظيمية ذات العلاقة بعملية الإدراج، يجب على الشركات الراغبة بالإدراج ومستشاريها الرجوع إلى قواعد البورصة الصادرة عن بورصة قطر و  نظام الطرح والإدراج الصادر عن هيئة قطر للأسواق المالية.

المخطط الزمني

يمكن للشركات الراغبة بالإدراج الاسترشاد بـ الجدول الزمني الاسترشادي واعتباره دليلاً عملياً في كل من السوق الرئيسية وسوق الشركات الناشئة. وفي حالة رغبة الشركة بالإدراج المباشر بدون اكتتاب عام، فلن تكون عمليات الاكتتاب والتخصيص والاسترداد الواردة في الجدول قابلة للتطبيق.

الالتزامات المستمرة

نظرا لأهمية الالتزامات الدورية المفروضة في أي سوق في بناء الثقة مع المجتمع الاستثماري ونظرا لحاجة المستثمرين إلى معلومات تفصيلية كافية ليتمكنوا من اتخاذ قرارات مستنيرة وفي الوقت المناسب. وعلى هذا النحو، فإن الالتزامات المستمرة لسوق الشركات الناشئة تأخذ في الاعتبار القدرات والخبرات المحدودة نسبياً اللازمة لإعداد التقارير للشركات الواعدة وحديثة التأسيس ولكن ضمن الحد الأدنى من القيود التي تضعها الأسواق العامة على مستوى العالم.

تتميز سوق الشركات الناشئة بالمتطلبات المدرجة أدناه التي تميزها عن السوق الرئيسية:

الالتزامات الدورية الأولية إعداد التقارير على أساس نصف سنوي (حسابات إدارية على مسؤولية الشركة) وسنوي (حسابات مدققة)
الالتزامات الدورية الثانية تنشر التقارير نصف السنوية خلال مدة لا تزيد عن (60) يومًا من نهاية نصف السنة ذات الصلة . وتنشر التقارير السنوية خلال فترة لا تتجاوز (120) يومًا من نهاية السنة المالية للشركة.
استمرارية التداول يجب على الشركات المدرجة في جميع الأوقات تلبية الحد الأدنى من متطلبات التعويم الحر والمساهمين كما هو منصوص عليه في نظام الطرح والإدراج
حوكمة الشركة ‘الامتثال أو التوضيح’ (تقرير مرة واحدة على الأقل كل ثلاث سنوات)
مستشار الإدراج اختياري بعد الإدراج ولكن قد تطلبه هيئة قطر للأسواق المالية لمدة 6 أشهر أو لفترة أطول حسب مقتضى الحال.
الانتقال إلى السوق الرئيسية بعد عام واحد على الأقل وعند استيفاء معايير الدخول للسوق الرئيسية.

وللإطلاع على كافة المتطلبات التنظيمية، يجب على الشركات الراغبة بالإدراج الرجوع إلى قواعد البورصة الصادرة عن بورصة قطر و  نظام الطرح والإدراج الصادر عن هيئة قطر للأسواق المالية.